المسلم شاهد زور

المسلم شاهد زور

يردد المسلمون باستمرار عبارة « أشهد أن لا اله الااله وأشهد أن محمدا رسول الله » عدة مرات في اليوم، وعند وقوفنا على هذه العبارة وتأملنا لها فلا بد لكل صاحب عقل حر وتفكير موضوعي أن يسجل بعض الملاحظات.

أولا كلمة » أشهد » تفترض المعاينة يعني أن الشاهد عاين حدثا ما وشاهده بأم عينه، ففي المحكمة مثلا لا تقبل شهادة من سمع بشيء ولم يعاينه، أما المسلم الذي يقول « أشهد أن محمد رسول الله » هو لم يسبق له أن قابل محمد بل ولا يعرفه حتى، فكيف يحق له أن يشهد بأن محمدا رسول الله وكأنه شاهد الوحي ينزل على محمد بأم عينه، وبالتالي فان هذه الشهادة لا معنى لها وهي فارغة من أساسها. فالمفروض في من ينطق عبارة « أشهد أن لا اله الا الله وأشهد ان محمد رسول الله » أن يكون قد شاهد الله وقابله واستطاع وهو في كامل وعيه أن يميز بأنه الله الذي لا اله الا هو وليس أي اله أخر يفترض أن يكون هو أيضا قد قابله, ثم أن يكون قد شاهد محمد أيضا وقابله وشاهد الوحي ينزل عليه من عند الله, فقط في هذه الحالة  » أي حالة المعاينة  » يحق له أن ينطق بعبارة « أشهد أن لا اله الا الله وأشهد أن محمدا رسول الله » .

سيكون من الأحسن من حيث المعنى أن يردد المسلم عبارة  » أعتقد أن لا اله الا الله وأعتقد بأن محمدا رسول الله »، على اعتبار أنه سمع بمحمد ولم يسبق له أن قابله وعلى اعتبار أنه اقتنع بأن محمد رسول لرب خالق مفترض، عندها فقط سوف يعطي لهده العبارة معناها الحقيقي، فالديانات عموما هي مجرد معتقدات، ولا يحق لاتباع أي معتقد أن يجزمون بأنهم وحدهم يملكون الحقيقة ويحتكرون تفسيرها، فلا أحد من بين الأموات قد عاد الى الحياة ليشرح لنا ما الذي حصل معه بالضبط بعد موته البيولوجي.

المصدر

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s