خرافة الإسراء والمعراج

قصة الاسراء و المعراج و هي احدى الخرافات الزردشتية

سنتطرق في هذا المقال لخرافة الإسراء ونترك خرافة المعراج لمقال لاحق.

سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا…
(الإسراء:1)

1: نلاحظ بانه اسرى ليلا و لم يره احد

2: هل اسرى الرسول بالروح فقط ام بالجسد و الروح ام انها خرافة ام انه سرق القصة كاملة؟؟؟؟؟

اذا قلنا انه اسرى بالروح فالروح لا تحتاج لبراق لكي تسري بواسطته

و اذا قلنا بالروح و الجسد كما يقول معظم العلماء المسلمين فستقف عائشة ام المؤمنين التي كانت نائمة بجانب الرسول في تلك الليلة في و جهنا كالحصن المنيع حيث قالت في تفسير ابن كثير التالي :

« مَا فُقِدَ جَسَد رَسُول اللَّه وَلَكِنْ أُسْرِيَ بِرُوحِهِ »

الرسول اسرى الى المسجد الاقصى و لكن هل كان المسجد الاقصى موجود على زمن الرسول ؟؟ مادام أنه توفي عام 11 للهجرة

وفي مطلع ربيع الأول من السنة الحادية عشرة للهجرة, مرض رسول الله صلعم وقبضه الله إلى جواره في يوم الاثنين الثاني عشر من ذلك الشهر

اما المسجد الاقصى بدء بنائه عام 15 للهجرة

لقد بات معروفاً بين الباحثين والمختصين في العمارة الإسلامية ()، أن مبنى المسجد الأقصى الحالي، هو المسجد الأقصى الثاني، باعتبار أن المسجد الأقصى الأول (القديم) هو ذاك الذي بناه الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب (13-23 هجرية/ 634-644 ميلادية)، بعد الغزو الإسلامي لبيت المقدس سنة 15هجرية/636 ميلادية

« لاحظ التضارب في تاريخ المسلمين.

إذا بحثنا قليلا لوجدنا كثير من من قالوا أن هذا المسجد قد بناه عبد الملك ابن مروان أي بعد عشرات السنين من موت عمر ابن الخطاب أو ابنه الوليد.

بنى عبد الملك بن مروان سنة 70 هـ قبة الصخرة وأمر الناس بزيارتها بدلاً من الكعبة فصرف الناس عن أداء فريضة الحج , وهو ركن من أركان الإسلام , وكان هدفه هو صرف الناس عن الذهاب إلى مكة حيث ينافسه آخر في الخلافة وهو عبدالله بن الزبير فيأخذ منهم البيعة لخلافته أثناء الحج , وظل المسلمون يذهبون إلى الصخرة ويقفون هناك في يوم عرفاة إلى أن قتل ابن الزبير.

( راجع المستشار محمد سعيد العشماوى فى كتابه الخلافة الأسلامية – الطبعة الثانية 1992 ص 147 )

وهذا يجعلنا نستبعد التبرير السياسي الذي أورده اليعقوبي  ، واتهم فيه الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان بنية تحويل قبلة الحجاج عن الكعبة في مكة إلى الصخرة في بيت المقدس مانعاً في ذلك مبايعة الحجاج لعبدالله بن الزبير.

قال كتاب النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة :  »   وفى سنة 17 هـ من ولاية عبد العزيز على مصر ‏ كانت الخلافة مقسومة بين خليفتين‏ :‏ عبد الله بن الزبير وعبد الملك بن مروان‏:‏ أما الحرمان والعراق كله فبيد عبد الله بن الزبير والشام ومصر وما يليهما بيد عبد الملك بن مروان والفتن قائمة بينهما والحروب واقعة في كل سنة‏.‏

وسبب بناء عبد الملك أن عبد الله بن الزبير لما دعا لنفسه بمكة فكان يخطب في أيام منى وعرفاة وينال من عبد الملك ويذكر مثالب بني أمية ويذكر أن جده الحكم كان طريد رسول الله صلعم ولعينه فمال أكثر أهل الشأم إلى ابن الزبير فمنع عبد الملك الناس من الحج فضجوا فبنى لهم القبة على الصخرة والجامع الأقصى ليصرفهم بذلك عن الحج والعمرة فصاروا يطوفون حول الصخرة كما يطوفون حول الكعبة وينحرون يوم العيد ضحاياهم وصار أخوه عبد العزيز بن مروان حاكم مصر يعرف بالناس بمصر ويقف بهم يوم عرفاة‏.‏   »

يقول الطبري (611:3) : « لما شخص عمر من الجابية إلى إيلياء، فدنا من باب المسجد، قال : إرقبوا لي كعباً!… ثم قصد المحراب، محراب داود (ع)… فصلّى فيه… ولم يلبث أن طلع الفجر، فأمر المؤذن بالإقامة، فتقدم فصلّى بالناس، وقرأ بهم ص وسجد فيها، ثم قام، وقرأ بهم في الثانية صدر بني إسرائيل… ثم… قال : عليّ بكعب، فأتي به، فقال : أين ترى نجعل المصلى؟ فقال : إلى الصخرة، فقال : ضاهيت والله اليهودية يا كعب… بل نجعل قبلته صدره.

اذا لم يسري لا بالروح فقط و لا بالروح و الجسد معا اذا ما هي القصة الحقيقية الآن؟؟

ولننظر فيما إذا كان ما ذُكر عن معراج محمد أُخذ من قصة قديمة مشابهة لها أم لا. وإذا سأل سائل: ما هو مصدر قصة المعراج؟ قلنا: كتاب »أرتاويراف نامك« المكتوب باللغة البهلوية (أي اللغة الفارسية القديمة) منذ 400 سنة قبل الهجرة، في أيام أردشير بابكان ملك الفرس. وبيان ذلك أنه لما أخذت ديانة زردشت في بلاد الفرس في الانحطاط، ورغب المجوس في إحيائها في قلوب الناس، انتخبوا شاباً من أهل زرشت اسمه »أرتاويراف« وأرسلوا روحه إلى السماء. ووقع على جسده سُبات. وكان الهدف من سفره إلى السماء أن يطَّلع على كل شيء فيها ويأتيهم بنبأ. فعرج هذا الشاب إلى السماء بقيادة وإرشاد رئيس من رؤساء الملائكة اسمه »سروش« فجال من طبقة إلى أخرى وترقى بالتدريج إلى أعلى فأعلى. ولما اطلع على كل شيء أمره »أورمزد« الإله الصالح (سند وعضد مذهب زردشت) أن يرجع إلى الأرض ويخبر الزردشتية بما شاهد، ودُوِّنت هذه الأشياء بحذافيرها وكل ما جرى له في أثناء معراجه في كتاب »أرتاويراف نامك«.

ولنترجم عبارتين أو ثلاث عبارات من كتاب »أرتاويراف نامك« (فصل 7 فقرة 1-4) لننظر إن كان هناك تشابه بين معراج محمد ومعراج أرتاويراف الوهمي.

قال: »وقدمت القدم الأولى حتى ارتقيت إلى طبقة النجوم في حومت.. ورأيت أرواح أولئك المقدسين الذين ينبعث منهم النور كما من كوكب ساطع. ويوجد عرش ومقعد باه باهر رفيع زاهر جداً. ثم استفهمت من سروش المقدس ومن الملاك آذر ما هذا المكان، ومن هم هؤلاء الأشخاص«.

هذه قصة الاسراء و المعراج و هي احدى الخرافات الزردشتية وهناك أيضا قصص أخرى تشبهها كقصة معراج أخنوخ وكلها خرافات.

نفي وجود الإسراء والمعراج

إذا تأملنا قليلا في القرآن فسوف لن نجد نهائيا ذكر المعراج ولا مرة واحدة وسأخصص مقالا مستقلا لهذه الخرافة.

أما الإسراء من منظور مغاير فيعتمد المسلمون على الآية الأولى من سورة الإسراء والتي كانت تسمى في الحقيقة سورة بني إسرائيل كما ورد ذلك في الطبري

سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا…
(الإسراء:1)

هذه الآية تتحدث عن موسى وبني إسرائيل عندما أمرهم ربهم بالخروج من مصر. فالأجدر أن نقرأ سبحان الذي أسرى بعباده كالآيات التالية :

وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ
(الشعراء:52)

فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلًا إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ
(الدخان:23)

وسبب ذلك يسير على كل باحث بعلمنا أن القرآن كان مكتوبا دون شكل ودون حروف المد ودون النقاط إلى أن أمر الحجاج بن يوسف الثقافي بهذا التجديد عام ٦٩٥ ميلادي.

لماذا إذًا أتت الآية التالية من سورة الإسراء متحدثة عن موسى ولم تتطرق لقصة الإسراء بأكثر دقة ؟

وَآتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ أَلَّا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي وَكِيلًا
(الإسراء:2)

أما الآية الثالثة من نفس السورة فتذكر نوح……. دون تعليق.

ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ ۚ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا
(الإسراء:3)

4 réflexions sur “خرافة الإسراء والمعراج

  1. إذا كنت تزعم أن المقصود بعبدنا هو موسى الذي خرج بقومه من (مصر) فإن الآية تشير إلى أنه أسرى بعبده من المسجد الحرام أي في مكة وليس من مصر !!!
    ويبدو أنك تجاهلت عمداً إكمال الآية حتى تتجنب إثبات أن الآية تشير صراحة إلى أن الإسراء كان من مكة وليس من مصر ؟؟؟؟

  2. بسم الله الرحمان الرحيم قال الله سبحانه وتعالى( سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آَيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَالسَّمِيعُ الْبَصِيرُ)فهي دليل على الاسراء) قال الله سبحانه وتعالى( وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَىٰ (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَىٰ (2) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَىٰ (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَىٰ (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَىٰ (7) ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰ (8) فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَىٰ (9) فَأَوْحَىٰ إِلَىٰ عَبْدِهِ مَا أَوْحَىٰ (10) مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَىٰ (11) أَفَتُمَارُونَهُ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ (12) وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15) إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ (16) مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ (17) لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ (18)اخي العزيز عليك تدبر قول الله سبحانه وتعالى( وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ (13) عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ (14) عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ (15)فهي دليل على الاعراج الإسراء والمعراج ايات من الله العزيز الرحيم يجب الإيمان بها ، من جميع المسلمين …

  3. إزاى حضرتك بتقول إن المسجد الأقصى اتبنى 15 هجريا وفى نفس الوقت بتقول غن الايه تقصد سيدنا موسى أى ان ربنا أسرى بسيدنا موسى من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى  » اللى هو مكانش لسه اتبنى أساسا بمئات السنين  » ؟! ورجعت تانى تقول إنه كان موجود قبل وجود سيدنا محمد يعنى رجعت لنفس النقطه ان سيدنا محمد هو اللى اُسرى بيه .. كلامك متضارب للأسف

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s