الإسلام عدو الحضارات الإنسانية

كنت أشاهد التلفزيون هذه الأمسية وكان يعرض شريط وثائقي حول بناء الأهرامات فخطر ببالي كتابة هذا البوست. لاحظت أن كل المتدخلين من علماء الآثار من بلاد الكفر الغربية ولا واحد مسلم فيهم.

وخطر ببالي أيضا في نفس الوقت تسلسل التاريخ وأحداثه من العصور الأولى إلى يومنا هذا فأوقفتني فكرة بسيطة وسؤال طالما سألت نفسي وأصدقاؤي عن ما قدمه الإسلام ومتبعيه للبشرية فلم أجد شيءا يذكر ما عدا الدماء والحروب.

والذي لفت انتباهي هو تلك الحقبة التاريخية الفرعونية المزدهرة التي تعلم الإنسان منها بعض علوم الهندسة المعمارية والمعمول بها إلى يومنا هذا رغم قدمها.

فرعون المذكور في القرآن 67 مرة ينظر إليه المسلمون كطاغية أشرس من الحيوان المتوحش وأكفر خلق رب الرمال بفضله توصلت البشرية إلى إدراك كيفية البناء الحجري.

في هذا الأمر أكثر من معضلة في القرآن. أولها سرقته للقصة الخرافية كاملة من الكتب السابقة كالتورات والإنجيل وكتب أخرى لا يعلمها إلا محمد وأصحابه. وثانيها عدم تحديد شخصية فرعون. وثالثها احتقاره للحاضارات التي لم تبخل يوما على بني الإنسان بالعطاء السخي على مدى العصور دون فخر ولا استكبار.

فبما يفتخر المسلمون ؟
بحروب ودماء واستعمار وسلب ونهب وقتل وتعذيب وتحقير وظلم واستبداد وكذب ورياء وتكبر وتخريف وتعنت.. وإرهاب وتخويف وإجبار وإكراه وتشدد. والقائمة طويلة.

حقيقة الإسلام المحجوبة عن الناس هي تدميره لكل الحضارات عوض المشاركة في فعل أي شيء يصلح للبشرية وتعويضها بخرافاته المسروقة لأنه لم يأتي بجديد بل استخف بعقول بلهاء يثرب من القبائل العربية للضحك عليهم لأن حكماء مكة تفطنوا لهرائه والمصرحية مستمرة للأسف الشديد.

وهذا كبير حيوانات المسلمين القرضاوي يقول بصريح العبارة أن الأسلام مستمر بقيامه حد القتل على المرتدين. بما معناه أن حكم قتل المرتدين في الإسلام هو الذي أبقى على هذا الدين موجودا.

فكيف ومتى الخلاص؟ لا تفهموني غلط ليس خلاص المسحيين فما الفائدى من التنصر أو التهود مادامت كلها نفس الخرافات؟ بل تحكيم العقل والثقة به فهو الخلاص الذي أتحدث عنه.

Une réflexion sur “الإسلام عدو الحضارات الإنسانية

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s